تاريخ تأسيس النرويج

0 4

مقالنا اليوم حول تاريخ تأسيس النرويج إجابة لمن يتساءل حول كم عمر دولة النرويج ومن هم سكان النرويج الأصليين ومتى استقلت النرويج عن الدنمارك وباتت دولة مستقلة وما إلى ذلك من معلومات مهمة عن تاريخ النرويج.

وتعتبر النرويج إحدى أبرز الدول الأوروبية وتكاد تكون أقرب الدول إلى القطب المتجمد الشمالي ما يجعلها من أبرد دول أوروبا.

تاريخ النرويج القديم

قبل الخوض في تاريخ تأسيس النرويج دعونا نبدأ بالحديث عن تاريخ النرويج قديما.

حسب اللقى الأثرية، فإن النرويج سكنها البشر بين 10 آلاف إلى 12 ألف سنة قبل الميلاد ويسمى سكان النرويج الأوائل “الشعب السامي”.

وتمركز السكان قرب السواحل النرويجية التي كانت حينها توفر لهم الغذاء من صيد الفقمة والأسماك إضافة لقضاء احتياجاتهم من المياه المتوفرة.

وفي العصر البرونزي الشمالي الممتد بين 1800 سنة قبل الميلاد – و500 سنة قبل الميلاد، شهد على اختراعات عديدة كإيجاد طريقة المحراث الحيواني من أجل حراثة الحقول والمزارع الدائمة وبالأخص في خليج أوسلو مضيق تروندهايم وميوسا ويرين.

ومع تغير المناخ وامتداد الغابات في أراضي النرويج، بنوا السكان المزيد من المنازل كما شهدت تلك الفترة التي تعود لـ 500 سنة قبل الميلاد، استخدام الحديد في صناعة الأدوات والأسلحة.

تاريخ النرويج بعد الميلاد

بدأت تتكون عدد من الممالك الصغيرة في النرويج وذلك في القرون الأولى من الميلاد، وبعد ما يقارب ستة قرون من الميلاد بدأ يتعلم الشعب النوردي المقيم في النرويج ركوب البحر عبر صناعة السفن.

وفي عام 872م، شهدت النرويج على تعيين أول ملك لها وهو هارالد هارفاغر، وجاء ذلك على إثر معركة وحدت قوم الفايكنغ وهي معرفكة هافرسفيورد.

كما شهدت النرويج في عام 1319م والذي شهد وفاة ملك النرويج حينها هاكون الخامس، تعيين ماغنوس إريكسون ملكا للنرويج، كان عمره ثلاث سنوات فقط.

واتسمت تلك الحقبة بصراع طبقة النبلاء على الحكم وذلك في كل من النرويج والسويد والدنمارك.

حرب استقلال النرويج

الحرب الممتدة لأشهر بين النرويج والسويد والمعروفة باسم: Krigen med Sverige 1814 كانت تسمى أيضا حرب استقلال النرويج.

وانتهت الحرب بين الطرفين بانتصار السويد وضم النرويج مع الممالك المتحدة في السويد في ظل حكم الملك السويدي كارل الرابع عشر يوهان.

وكان حينها الاتفاق أن يكون مع ضم النرويج للسويد وجود دستور وبرلمان خاص بالنرويج، وفي 17 مايو 1814م تم الإعلان عن الدستور الليبرالي النرويجي وحينها تم انتخاب كريستيان فريدريك كملك للنرويج المستقلة.

وصبّ الملك الجديد للنرويج بعد نيل استقلالها كل جهوده في نيل دعم دول مثل بريطانيا من أجل الحفاظ على الاستقلال، واليوم يحتفل النرويجيون اليوم بيوم استقلال النرويج ضمن ذات التاريخ.

وفي 26 يوليو، بدأت الحرب بين السويد والنرويج، حيث تألف الجيش السويدي حينها من 45 ألف جندي والجيش النرويجي من 30 ألف جندي، خسرت حينها الأخيرة الحرب التي لم تمتد سوى لأشهر.

حرب استقلال النرويج
حرب استقلال النرويج

حل الاتحاد بين السويد والنرويج

بدأت بوادر حل الاتحاد بين النرويج والسويد في 7 يونيو عام 1905م، وتبعه إجراء استفتاء بتاريخ 13 أغسطس من نفس العام ليتم تأييد حل الاتحاد بأغلبية ساحقة، ويمكن اعتبار هذا التاريخ تاريخ تأسيس النرويج المستقلة ليومنا هذا.

ومع بدء المفاوضات بين النرويج والسويد، اعترفت الأخيرة بعد عقود باستقلال النرويج وبأنها دولة ملكية دستورية مستقلة.

تاريخ الاعتراف السويدي باستقلال النرويج يصادف 26 أكتوبر عام 1905م.

واعتلى كارل أمير الدنمارك الملقب بـ هاكون السابع عرش النرويج، ليصبح أول ملك للنرويج بعد حل الاتحاد بين السويد والنرويج.

كم عمر دولة النرويج؟

الإجابة على هذا السؤال أو من يتساءل متى اكتشفت النرويج قد تبدو معقدة نوعا ما، حيث أن استقلال النرويج يعود لما يزيد قليلا عن 120 سنة بينما شهدت النرويج تكون ممالك صغيرة في القرن السادس بعد الميلاد.

أما الاكتشافات الأثرية، فتقول إن البشر استوطنوا النرويج بين 12 ألف إلى 10 آلاف سنة قبل الميلاد.

من هم سكان النرويج الأصليين؟

الشعب السامي هم أول من سكنوا أراضي النرويج وتمركزوا شمالها وكان لهم انتشار في كل من فنلندا والسويد وشمال روسيا.

ويختلف الساميون عن الفايكنج فالأخيرين عرقية مختلفة، حيث أن الفايكنغ لغتهم كانت جرمانية شمالية وكانت تسمى بالإسكندنافية القديمة.

أما بالنسبة للغة الشعب السامي فكانت لهجات عديدة تعود للغة الفنلندية الأوغرية.

متى استقلت النرويج عن الدنمارك؟

يعود تاريخ انفصال الدنمارك والنرويج إلى 14 يناير عام 1814م عندما تمت مهاجمة الدولتين من بريطانيا.

وبقيت حينها بعض المقاطعات النرويجية تتبع للتاج الدنماركي وحينها استغلت النرويج الفرصة وأعلنت استقلالها وأسست أول دستور للنرويج.

بعد قراءة تاريخ تأسيس النرويج قد يهمكم: قائمة أسماء مدن النرويج.

Leave A Reply